الخميس 22-يونيو-2017

الور: توزيع مكتسبات التنمية على المحافظات غاية هيئة الاستثمار

.jpg

 

الأردن اليوم - اكد رئيس هيئة الاستثمار ثابت الور، ان توزيع مكتسبات التنمية على المحافظات غاية ومطلب ملكي سامي تسعى الهيئة لتحقيقها، مشيرا الى ان النهوض بالواقع التنموي للمحافظات احد ادوات تطبيق خطة التحفيز الاقتصادي للمملكة.

وقال الور خلال برنامج الاردن هذا المساء الذي اذيع على شاشة التلفزيون الاردني اخيرا، ان الهيئة تعمل على توزيع المشاريع بجميع محافظات المملكة بشكل عاجل، مشيرا الى ان الهيئة تعمل حاليا على انشاء مدينة صناعية بكل محافظة، لتحسين مستوى المعيشة للمواطنين وتخفيف اعداد البطالة.

واضاف ان الهيئة تعمل على دعم المستثمر المحلي بالدرجة الاولى، وجذب المستثمر الاجنبي بغض النظر عن جنسيته، موضحا ان الهيئة وضعت برامج زمنية ومحاور واضحة لتحفيز الاستثمار داخل المملكة خصوصا في المناطق التنموية والصناعية والحرة بما ينسجم مع اجراءات الحكومة لتحفيز النمو الاقتصادي ورفع نسبته.

واشار الى ان الاقتصاد الاردني واجه تحديات كبيرة اهمها تداعيات الربيع العربي، والتي وضعت الاردن في جزيرة معزولة بعد اغلاق اغلب المعابر، ورغم ذلك نجحنا بفضل جهود جلالة الملك بتجاوز هذه المرحلة وفتح اسواق جديدة.

وقال رئيس هيئة الاستثمار ان اجراءات الهيئة المستحدثة تنسجم مع خطة الحكومة الهادفة لتحفيز النمو الاقتصادي للأعوام الخمسة المقبلة، والتي أقرها مجلس الوزراء لتحسين الواقع الاقتصادي وإيجاد وتحفيز الاستثمارات الفاعلة، وزيادة عوائدها الاقتصادية، من خلال توفير فرص العمل وتخفيض الدين العام، ورفع مستويات الدخل ضمن خطة زمنية محددة.

وذكر ان الهيئة بدأت بتنفيذ خطة لتحقيق معدلات اعلى للاستثمار المستقطب وتعزيز الاستثمارات العاملة في المملكة، مشيرا الى ان الهيئة شكلت لجنة من كوادرها تضم ممثلين عن دوائر متخصصة لمتابعة ايجاد بيئة جاذبة وحاضنة للاستثمارات، وتشجيع وترويج الاستثمار المحلي والأجنبي.

وتابع ان من البرامج التي تعمل اللجنة على تحقيقها، ضمان ديمومة تطوير البيئة الاستثمارية في المملكة وتعزيز الثقة بها، إلى جانب زيادة الصادرات وفتح أسواق جديدة للمنتج الأردني، من خلال زيادة القدرة التنافسية والإنتاجية للصناعات المحلية، والعمل على خلق فرص العمل وتقليل نسب البطالة ونقل الخبرات والمهارات الخارجية لتعزيز التنمية البشرية.

ولفت الى ان الهيئة وبالتعاون مع القطاع الخاص بالمملكة، تدرس حاليا اعادة دراسة انظمتها وتعليماتها لتقديم المزيد من التسهيلات للمستثمرين.

وشدد الور على حرص الهيئة الدائم على تلبية مطالب المستثمرين ومتابعتها، من خلال اصدار مجموعة من التعليمات والانظمة تصل الى حوالي 29 بندا، فضلا عن اعداد خطط استراتيجية خمسية تشمل عمليات الترويج وتعزيز التعاون مع شركائها في دوائر الجمارك والمواصفات والبلديات وامانة العاصمة.

وتطرق الى استراتيجية الترويج للأعوام 2016-1018 والتي اقرتها الهيئة اخيرا والقاضية بعقد عدة لقاءات ومنتديات استثمارية سواء داخل أو خارج المملكة، منها منتدى الاستثمار الأردني الإماراتي، والمنتدى الأردني السعودي والقبرصي ومؤخراً ملتقى الاستثمار والأعمال الأردني الهندي الذي عقد في على مدى ثلاثة أيام في مدينتي نيودلهي ومومباي.

ولفت الى ان جميع تلك اللقاءات تكللت بنجاحات من خلال توقيع عدد من التفاهمات، وخصوصاً اجتماعات قطاع الأعمال الهندي مع القطاع الرسمي في المملكة، مؤكدا اهتمام الجانب الهندي خلال هذه الاجتماعات بزيارة المملكة للاطلاع المباشر على بنية الأعمال المتاحة.

وحسب الور، فان الوحدة المتخصصة التي انشأتها الهيئة لمتابعة الاستثمار الهندي في المملكة، ستكون نواة لوحدات أخرى في الأسواق التي تعتبر ذات أولوية استثمارية مثل تركيا والاتحاد الأوروبي وغيرها في المستقبل القريب.

banner
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر، وجميع المقالات والتعليقات لا تعبر عن وجهة نظر الموقع